مظاهر

رآني أحدهم أستمتع بالاستماع إلى مارسيل خليفة، و بعض الناس يحبون ما لا يحبون كي يقولوا بما أحبوا لأسباب متنوعة، طلب مني أن أعطيه أغنيات لمارسيل خليفة، و برغم أني لم أكن أنوي أن أعطيه لأنه لن يقدّرها حق قدرها و لسوف تجده يضع منها ما وضح إبداؤه بأنه من ذلكون كـ رنّة لهاتفه القابل للحمل، إلا أني أعطيته مجلّدين كل منهما هو ألبوم للفنان الكبير مارسيل خليفة.
رآني بعد أيام، و في وقت مستقطع للكلام غنّى كلمات لأغنية لمارسيل، و بتلحين خاطئ سألني: بتعرفا لهالغنية؟

صور غيفارا على القبعات و القمصان، حقيبة يسارية الهوى، قبعة و غليون ممكن أيضا، إعجاب بـ زياد الرحباني، … يعني بالمختصر هذه شروط أن تبدي أنك تكتب باليسار بدون قلم.

حدثني صديق لي ساخرا من مديره في العمل كيف حاول ذلك المدير تفويته في الحائط بإنزال ما لزم و ما لم يلزم من المصطلحات نحو “سيستم” و “إن بوت” و “آوت بوت” و “انفورميشن” و “ديفيلوبمنت” و …

كنت ذات مرة سأعمل في شركة صغيرة، و كان أحدهم سوف يحدد لي ما سأفعله، فكان يورد نسيانا لكلمات عربية كلمات مؤدية للغرض انكليزيا فيقول لي بتعمل سلايسنغ للصورة … و هذا إن دل على شيء فهو يدل على كبير معرفته و خبرته.

أحد معارفي القدامى، توظف في إحدى الكليات في الجامعة، وظيفته تقول بأن يفتح باب المخبر و يغلقه كما يُعتبر مسؤولا عن نقصان محتوياته، هذا الأخ لا يوفر مناسبة كي يشرح لي عن معاناته في تدريس الطلاب (ما قبل المهندسين) و كم يعذبونه… و إنك تجد لديه براعة في تحويل أي حديث إلى الحديث عن عمله و معاناته كمعيد في كلية هندسة عند تواجد آخرين.

كي تكون ذا شخصية معتبرة و ملفتة (خصوصا للآنسات) احمل بيديك (موبايل، باكية دخان جيتان أو أعلى، قداحة، نظارات شمسية و رزمة من المفاتيح) هذا معيار لشب فايت بالحياة و هو لها مواكب.

كنت منذ فترة في مجلس متنوع، و حدث أن رغبت بالملاحظة أو المراقبة، كانت إحداهن لا تدع حديثا يطرح إلا و تبدي رأيا فيه و تتركه بمجرد أن سمعت حديثا آخر يدور بين آخرين في محاولة يشوبها الكثير من النفاق لتكون شخصية اجتماعية و “فهمانة”.

بدك تصير “مثقف”؟ بسيطة
احفظ عناوين لمؤلفين مشهورين هذا الوقت أو إذا أحببت اقرأ لهم أو عنهم (أمثلة: أحلام مستغانمي، جبران خليل جبران، …) و حدّث بهم، كما ستكون خطوة قوية أن تنتقد الأدب السوفييتي مثلا.

أما ما هو أسهل من ذلك هو أن تصبح شاعرا، فأما الشعر العربي القديم (شعر الشطرين) لا حاجة لك به انتقده و اعتبره قديما لا يناسب زماننا و اتجه للتعقيد و إخفاء المعاني و المقاصد.

التعقيد يا سيدي هو أن تقول ما لا يفهمه الآخرون فيحسبونه عدوا انطلاقا من أن الإنسان عدو ما يجهل :)، و لا تقلق حول كيف تكتب الغموض، يمكنك أن تشتري جريدة مثلا و تقرأ نماذج في صفحة الشعر و إليك هذين المثالين مني أنا:

بين التلال و ثمرات العناب
كانت تجلس وردة
غطّت أشواكها حصى البحر
و تبكي الغيوم طول الغياب

بين عينيه و يديه كان دُخانْ
قدمت أوراقي و أغصاني حطبا لمدفأته
أحبني من فرط ما أحس بالدفئ
لم يجدني…
فحما كنت قد صرت
استخدمني فحما لأركيلته
و عاد الدُخانْ

Advertisements

الأوسمة: , , ,

25 تعليق to “مظاهر”

  1. أمنيّة Says:

    وانا أشهدلك بالتعقيد.
    شو يعني هالأبيات ،منشان اتفشخر على حدا حولي فيهم

    • salam Says:

      الأبيات خالية من المعنى، لكن فينا نعتبرها مليئة بالمعاني الغامضة :]

  2. 3bulsalam Says:

    خيو انا هاليومين تجيني حساسية وحكة شديدة كل ما بسمع من اسم احلام مستغانمي

    قبل كانت من الأخ باولو وبنته فيرونيكا بس الحمدلله خفت عندي الحالة، بعد ما خف ذكره بين القراء.

    تحياتي

    • salam Says:

      ما هو صاير أي حدا بدو يحكي بالثقافة بيفتخر بأنه قرأ “ثلاثية أحلام” و حاليا ممكن صاروا يقولوا رباعية.
      بمعرض كتاب سابق كان فيه عند مدخل أغلب المكتبات المشاركة جبل من كتب أحلام و إعلانات بأن كل واحد بـ 100 ليرة، كنت قول لرفيقي: ضاربة أحلام هالأيام.

      أطيب التحيات

  3. باسل Says:

    عنجد حلو!
    هي الأدب السوفييتي شغلة 🙂
    للأسف كلامك صحيح..
    “الأبيات ” اللي كتبتون حلوين، أنا مابفهم بالشعر، لذلك مافيني أكّدلك إذا شعر ولا لاء، بس حلوين عجبوني
    تحية

    • salam Says:

      بتعرف كتير عالم لما بتجي سيرة الروايات و الأدب كنت لما قول أني بحب رواية الأم لمكسيم غوركي أو ضياء نجم بعيد لألكسندر تشاكوفسكي أو … بكون الرد بأن الأدب الروسي مات ولووووو لسا حدا بيقرأ هيك شغلات!
      يعني عنفس مبدأ انتقاد شعر الشطرين و الاتجاه نحو الشعر الحديث، يا أخي كل العالم بدهن يصيروا محمود درويش و أدونيس !

      تحياتي باسل

  4. سيدة الزرقة Says:

    صديقي سلام:

    إذا أردت الحصول على مظاهر أخرى (صادقة) كاذبة..لايهم.. ماعليك التوجه إلا إلى المدوَّنات ..وهناك ستجد كل ماتريده وكل مالا تريده..

    أهلا بعودتك..

    ودٌّ

    • salam Says:

      والله يا صديقتي سيدة الزرقة المدونات مكان كغيرها من الأماكن التي تنوجد مظاهر كهذه، فيه كثرة بالمدونات صاير و قليل ما اقرأ لكن فيه بعض المدونات أتابعها.

      أي معك حق تقولي أهلا بعودتك صار لي أكتر من شهر ما تحدّثت لا أنا ولا هالمدونة 🙂

      تحياتي

  5. طباشير Says:

    تسالي يا مان ؛ اللي بعيش كتير لازم يتعوّد يحط بالسطل !!

    • salam Says:

      معك حق لازم نتعود نحط بالسطل أو الخرج، لكن خلينا نحكي شوي عن هالسطل و محتوياته 🙂

      أهلن و سهلن 🙂

  6. مجنون Says:

    لا تنس قصة القهوة السادة ..
    إذا تواجدتَ في مكان عام بين مجموعة من المتمثقفين ، إياك أن تطلب قهوة وسط ولو كنتَ لا تستسيغ السادة .. عليكَ بطلب قهوة سادة .

    • salam Says:

      فعلا، كمان القهوة السادة من الأدلة البينة على أن شاربها شخص “مثقف”، أنا بستغرب فعلا كيف الواحد بيزعج نفسه فقط ليتشابه مع غيره؟

      تحياتي

  7. Abo-7ajjaR Says:

    كان ينقص تلك الحياة الفارغة من كل مضمون أن تجد لها مساحات عبر وسائل الإعلام الحديثة ….
    فحتى كتب جبران لم يعد لها حاجة ..ويا ريتها تقرأ ..وكثيرون هم من يحادثونا ب الثلاثية الشهيرة لمستغانمي ..ولكن يبدو أن عابر سرير التي قرأها تختلف عن عابر سرير التي كتبتها مستغانمي …فأراءه فيها وأسماء الشخصيات أحيانا ..مريبة ؟
    وكم من السهل أن أطلق العنان ل لحيتي ..وخصلات شعري المبعثرة في الهواء ..وإذ ما سألني أحدهم عن إنتمائي فهو ..للجموع المقهورة ومن سيقاتل…وعلى هذا فأنا خريج أعرق المدارس الحزبية …عفواً ..بشكل عام فهم نفس الأشخاص رفضة العمل الحزبي

    • salam Says:

      ما هو المهم حفظ العناوين، و بالنسبة لجبران الكثيرين ممن يتحدثون عنه أثق أنهم لم يقرأوا له و لكن يبدو حفظوا أقوال له من جريدة أو من غيرهم.

      و عذكر اللحى، فأيضا تجد من يريد أن يبدي تدينه تترك لحيته و يحفظ بعض النصائح و الأقوال ليتحدث بها، و تراها (كما يقول أحدهم) تصاغر ليتعالى و تواضع ليتكبر…

      تحياتي

  8. dima87 Says:

    ع سيرة المظاهر والناس المثقفة والكول

    صايرة كتير قصة بتزعجني انو حدا يكتبلي كلام بالعربي بس بحروف انكليزية
    ..
    انو يا أخي عندك حروف عربي وبدك تكتب كلام عربي .. كتبلي يا عمي بالعربي ولحالي بعرف أنك كول :d

    أي وأمثلة كثيرة

    تدوينة جميلة
    تحيتي

    • salam Says:

      أي والله، كمان هي حكاية، لا و الأحلى من هيك أنه بعض الأرقام تعني حروف و في كل مرة أتعرض لشخص يكتبلي كلمة بعض حروفها انكليزية و بعضها أرقام و لفظها عربي أسأله أنه ما بفهم عنكليزي اشرحلي من فضلك

      قصص لا تنتهي

      أطيب التحيات

  9. لام Says:

    هلأ إي الحياة صايرة تمظهر وتمظهر فقط وما بعرف لأي عقد بتعود هالحالة حتى تكون كلمة (صايرة) سارية المفعول أو لاء ، بس وين النهفة؟؟؟

    النهفة إنو يعني العالم بنفس الوقت ما إلا غير هالكلمة: إيييييي قال يعني ليفرجينا إنو هوي هيك بيعمل …
    أو
    إيييييي قال يعني مشان نحنا نعرف إنو هوي قال يعني غير …
    أو
    إيييييي قال يعني هوي متحضر و بيعرف بالإتيكيت (ما تقال عادة أتكيت) …

    المغازي:
    رغم إنو المجتمع مسوّس بالمظاهر لكن وكما تقول إحدى الأغنيات الراقية: كلو بيفهم على كلو وكلو بيقابل كلو….

    ملحوظة : أبيات الشعر جميلة جداً ضحكت من (صموصومة) قلبي عندما قرأتها وخصوصاً اأبيات الدخان

    أخرى : قد يكون هناك من لا يشرب القهوة واعتاد عليها في ظل الظروف الاجتماعية المفروضة أن يشربها سادة وهو لا يعرف الفرق بينها وبين الحلوة أو الوسط أو ما بينهما
    فلو سمحتم لا تظلمو شاربين القهوة سادةً …….

    تشكرات!

    • salam Says:

      والله يا لام هاللي بقول “اييييي قال ليفرجينا أنو هو غير يعني” ممكن معو حق انطلاقا من مظاهر مشابهة.

      أنا ما عم ادعي أني متحضر و بعرف بالاتكيت، هادا رأيي أنو فيه حب للظهور و النفاق بهالمجتمع فإن كان الحكي عن هالقصص حضارة فأنا حضاري و إن كان تخلف فأنا متخلف.

      و عقولة نيتشه: تريد مريدين؟ فتش إذن عن أصفار.

      بيسعدني أن “الشعر” (لأنو مانو شعر) أضحكك.

      أطيب التحيات لام

  10. uramium Says:

    هذه الأمور مثل الكولونيا التعباية (أم الخمسين ليرة) : رخيصة ويذهب عبقها بسرعة، لكن لابد من وجودها، هل يمكنك تخيل وجود انسان في وسط أو بيئة دون أن يمتلكها؟ لن ينظر إليه أحد.. يتقاسم المسؤولية في هذا المزيف ومن حوله

    • salam Says:

      كلامك منطقي جدا، لكن لما لا يكون نفسه؟ لم لا يضيف للبييئة جديدا؟!

      أطيب التحيات

  11. ريما Says:

    اي اكتر شي بيغيظني الكتابة العربية بأحرف انكليزية

    بس مابحب القهوة إلا سادة أول مرة بسمع أنو السادة مخصصة بلمثقفين ….

    بس بتوقع أنو في أشياء عادة

    • salam Says:

      لا أقول بان كل من يحب القهوة السادة مدعي ثقافة ولا كل من أحب زياد مدعي يسارية أو فكر معين، لكن البعض يحاول أني يبدي ذلك.

      انا كنت أشرب القهوة مع كيلو سكر لكن بعد أن جربتها سادة أحسست بأنها أطيب.
      فيه أشياء من طبيعة الشخص و منها عادة و منها رغبة حقيقية بالطبع، الفكرة تدور حول ادعاء الرغبة و الميول و …

      أهلا ريما، مع أطيب التحيات

  12. سوسو Says:

    حمى الماركة عند البنات:
    كنت مرة في اجتماع مسائي عائلي وكان الحديث عن أطفال فلسطين وعن قتلهم على يد اليهود
    وذلك بسبب برنامج تلفزيوني خاص بالموضوع
    كانت إحدى الموجودات قد اشترت نظارات شمسية باهظة الثمن ولا تعرف كيف ستقول لنا هذا
    ولكنها قالت في خضم الحديث :
    يجب أن أتأكد بأن ماركة كريستيان ديور ليست يهودية لأني اشتريت نظارات ب14 ألف ليرة أحسن مايكونوا نقودي دعم لاسرائيل
    ماذا تتوقع فعلنا !!!
    شهقنا جميعنا من غلائهم وحولنا حديثنا إلى الماركات والأسعار وصرنا نتفرج عليهم بإعجاب
    شديد ……

    • salam Says:

      مثال ممتاز، تحويل أي موضوع إلى موضوع ذو صلة بنوع من التمظهر.
      أطيب االتمنيات سوسو 🙂

  13. إفلاس فكري « سلام Says:

    […] تسبق التفكيرلماذا أكره “الحضارة”؟مِثلْ 1تنوعنامظاهرقصة […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: