قصة أغرابي

كان أغرابي يجلس في ظل لافتة إعلان ضخمة يتحدث (الإعلان) عن حفلة لمطرب هابط1، مرّ أحدهم و وقف أمامه و قال: حبيبي، بعد إذنك، ممكن أحكي تلفون من موبايلك أنا ما معي وحدات تكفي؟
قلو: لك ولو، أي ما تكرم عيناك (الأنف الأفطس بينهما2)، خود احكي براحتك.
تناول الأحدهم الهاتف المتنقل و أخذ يكتب الرقم ثم صار يبتعد قليلا ببطئ، لم يخطر ببال الأغرابي إلا أنه يبتعد لأن موضوعا خاصا سوف يناقشه مع من سيتصل به.
ابتعد و ابتعد و ابتعد ثم ابتعد أكثر !
قال له من بعيد: هع هع ضحكت عليك و أخدتلك موبايلك ههااي و انطلق مسرعا ليمتطي دراجة نارية أغلب الظن أنه حصل عليها بطريقة ذكية كما حصل على الهاتف.
قام الأغرابي و صاح بأعلى صوته: ولوووووووووووو ، لكككككك ولاااااااااااااااك كر، يا بغل رد، ما بدي الموبايل بس حكيني كلمة.
توقف ذلك اللص الذكي و قال له: نعم ماذا بدك؟

قال الأغرابي: شغلتان، الأولى ترجعلي البطاقة، و التانية ما تقول لحدا عن الطريقة اللي سرقت فيها الهاتف مني حتى ما تشيع بين الناس و ما بقا حدا يعطي موبايلو لحدا رغم حاجته.

انتهت القصة القصيرة و لم تنته القصص…

هذه قصة محدّثة بتصرف لقصة أعرابي أقلّ أحدهم على حصانه أو حماره أو … و لكن هذا الأخير (ما الحمار) سرق الحصان فناداه الأعرابي من بلاد بعيدة (ليضحك ربات الحداد البواكيا3) أن ما تخبر حدا (إني بحبك من زمان4) بفعلتك حتى لا تُفقد المروءة و مساعدة الآخرين.

السؤال الذي نفسه يطرح، هل صحيح رأي كل من الأعرابي و الأغرابي؟
يعني هل لازم اللص ما يخبر أحد عن فعلته حتى لا تُفتقد النخوة أم ما كان لازم يطلبان منه التكتم لأن كتمانه سيجعل الناس غير حذرين و ستتم عمليات سرقة كثيرة مستفيدة من طيبة قلب الأعراب و الأغراب؟
يعني أليس انعدام المروءة و الكرم بالمجتمع أشد ضررا من انتشار السرقة؟

قد يلجأ شخص محتاج لشخص كريم ليساعده، و لكن قد يلجأ للسرقة عندما لا يجد كريماً و إن لم يكن بنيّتِه السرقة، فأحيانا الفقر أو الحاجة تدفع للسرقة لتلبية الحاجات الشديدة خصوصا عند ضعاف النفوس.

لك بغض النظر، هل شخص قليل المروءة أفضل من لص؟
و إن كان إخفاء عملية سرقة قد تؤذي بعض من يتعرضون لعمليات مشابهة لاحقا، ألا تؤذي قلة المروءة كل من يحملها (قلة المروءة يعني) إضافة لمن يحتاجون فلا يجدون؟

حقيقة، أنا مع الأعرابي و مع الأغرابي أيضا، يعني بموضوع عدم نشر عملية النصب، لكن هم أنفسهم يجب أن يحذروا، يعني و يكون للواحد نظرة.

ملحوظة: الحكي السابق إن اعتبرناه قصة قصيرة فقد كنت قد كتبتها كمشاركة في أحد المنتديات منذ فترة.

———-
1 أغلب الظن أنه تامر حسني.
2 شي مشابه لـ عيناك الدمع الأسود بينهما …
3 بيت شعر للمتنبي يقول فيه: و مثلك يؤتى من بلاد بعيدة ليضحك ربات الحداد البواكيا
4 من أغنية لـ أماني السويسي بعنوان ما تخبر حدا.

Advertisements

الأوسمة: , , , , ,

8 تعليقات to “قصة أغرابي”

  1. Moaz Says:

    حكمة كبيرة .. عنجد ….

    بس الشي التاني بالموضوع أنو أسلوبك دبحني ضحك … 😀

    الموضوع بده صفنة أعمق من اللي عملتها … برجع مرة تانية إن شاء الله

  2. باسل Says:

    هاهاها ..
    حلو هالحكي.. أنا مع رأيك تماما.. سأستمر بإعطاء الخليوي لمن يحتاجه لكن بحذر وأن يريحني وجهه بداية ّ!
    (مابتخاف تتعرض لهجوم مركّز على خلفية تعرّضك لشخص مطرب الشعب تامر حسني!)
    تحيّة

    • salam Says:

      أهلين باسل

      خيو معك حق لازم يُخاف شوي، فيه عالم حملوا لافتات أن أرواحهم فداه!

  3. سوسو Says:

    أنا مع فضح الممارسات الخاطئة أينما وجدت
    وذلك لنشر التوعية لبعض الناس من ذوات القلوب البيضاء
    كثير من الحذر لايضر ولايقلل من مروءة الإنسان

  4. الشجرة الأم Says:

    هذا الأغرابي .. أصله أعرابي، ولكن النقطة أضيفت حتى تضيف له قيمة

  5. doodymeedo Says:

    أنا مع سوسو فيما قالت

    ضرورة فضح الممارسات الخاطئة أينما وجدت
    وذلك لنشر التوعية لبعض الناس من ذوات القلوب البيضاء
    كثير من الحذر لايضر ولايقلل من مروءة الإنسان

  6. إفلاس فكري « سلام Says:

    […] تخيل لو أننادعوة … للزراعةأساليب أخرى في السلوكفكر تعاوديرياحمن أنواع الناسقصة عتيقةشاب 3موسيقىشاب 1شاب 2العنوان غير مهم 5في شدّة النفيصبية و شابكتابة تسبق التفكيرلماذا أكره “الحضارة”؟مِثلْ 1تنوعنامظاهرقصة أغرابي […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: