صبية و شاب

كان يفكر كثيرا، و كان يبتسم عندما يصل بتفكيره لأمر ما، كمن يصل لبرهان نظرية رياضية، و كانت هي معجبة به و تنظر إليه، و في كل مرة كانت تراه يبتسم تصيبها دهشة، إلى أن انتهت عن إعجابها به، لكونه مجنونا.

Advertisements

الأوسمة: , , , ,

4 تعليقات to “صبية و شاب”

  1. سيدة الزرقة Says:

    إنها لخاتمة ٌ محزنة

  2. هند Says:

    لو نظرنا للخاتمة من وجه اخر ربما تكون خاتمة مفرحة, فلم لا نقول أنها كفَت عن الاعجاب به ولكنها وصلت لدرجة أحبت جنونه بها.
    ربما؟

  3. رحيل الصمت Says:

    نهاية غير متوقعه ، موقف جميل ونهاية تعيسة
    فكر راقي في صياغة الحدث

  4. إفلاس فكري « سلام Says:

    […] عتيقةشاب 3موسيقىشاب 1شاب 2العنوان غير مهم 5في شدّة النفيصبية و شابكتابة تسبق التفكيرلماذا أكره “الحضارة”؟مِثلْ […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: