قصة عتيقة

كان عمري وقتها ثمان سنوات تقريبا، يعني في الصف الثالث الابتدائي كما أتذكر، الأطفال يعجبون بأشياء تبدو للكبار لا تثير الإعجاب، كان أخي لديه درج في المكتبة يضع فيه أوراقا و أشياء أخرى تخصّه، و أحيانا كنت أراه و هو يخرِج منه بعضها.
كان من بين الأشياء علبة هندسة، يستخدمها الطلاب لرسم الأشكال الهندسية في المدرسة و الجامعة و كان هناك أيضا شرائح زجاجية توضع عليها عينات كيميائية للدراسة تحت المجهر… ( لاحقا عرفت يعني).
لأني كنت طفلا لا أعرف عن هذي الأشياء، و لأن الطفل يحب أن يلعب بأي شيء، ذات يوم فتحت درجه و هو في الجامعة، مسكت علبة الشرائح الزجاجية (أو لا أعرف ما مادّتها على وجه التحديد) و فتحتها، و لكن ما الذي حصل؟ كانت رقيقة جدا لدرجة أني مجرد أن مسكتها تكسر بعضها!

عندما اكتشف أخي لاحقا ذلك، سألني: هل أنت من لعب بهذه (مشيرا إليها)؟ قلت له (بخجل و قد بخوف ناتج عن إحساس بالخطأ): نعم.
قال لي : عيب تلعب بأشياء الآخرين عيب، و عيب تشوف أشياء الآخرين بدون علمهم، ما بقا تعيدا. على الرغم أني كنت صغيرا إلا أنني أحسست بأني اخطأت.

من وقتها أدركت أن على الإنسان ألا يتدخل بخصوصيات الآخرين، على الإنسان أن يتعلم من أخطائه و أن يعترف بها (على الأقل بينه و بين ذاته).

لأخي كلّ الحب، تعلمت منه الكثير الكثير.

Advertisements

الأوسمة: , , ,

9 تعليقات to “قصة عتيقة”

  1. uramium Says:

    أما أنا فلم أعبث بألواح أخي الزجاجية ، لكنه لمحني أقف بالقرب من درجه ومع ذلك وبخني ، لم يكن مستعداً لأن يسمع أي كلمة في اتجاه تبرئتي لنفسي.

    تحياتي لك

  2. gabriel Says:

    التربية الأسرية الناجحة بتعتمد على انتاج طفل-والد بحيث انه يلعب دور المرشد القريب للأخ الاصغر سنا .

    —————————————————
    لأخي كلّ الحب، تعلمت منه الكثير الكثير

    اكتر جملة اثرت فيني هية هي كوني جملة محروم من قولها او حتى من سماعها …

    تحياتي

  3. ASMAEL Says:

    ممممممممم

    انا ماعندي أخ (هع)*

    بس حصل خير سلامو فهمت علي مو !

  4. salam Says:

    uramium
    أشعر بنوع من السعادة عندما أرى أخاً يحاول أن يشير لأخيه الأصغر عمراً إلى خطأ ليتجنبه، خصوصا عندما يقولها له بنوع الايمان بأنه سيتفهم، أي يرى فيه أخيه الصغير عمرا تربة نقية قابلة لزراعة ما هو جميل.

    أطيب التمنيات

    gabriel
    نعم، الأخ القريب من أخيه ،و الأب أيضا و الأخت و الأم ،الذي يرشده بحب و ثقة بأخيه و بموروث قديم لفكر التربية الصحيح…

    تحياتي لك

    ASMAEL
    صديقي سمعو ، فعلا هع

    تحياتي صديقي الطيب.

  5. منار Says:

    لدي أخ .. وأخي شديد القرب مني وقد تعلمت منه الكثير والكثير وفي الوقت الحالي لا أخاف من الخطىء لكوني متاكده بان يده الحنونه ونظراته المتسامحه سترشدني للطريق الصحيح ,
    أشكرك سلام … بكتابتك هذه الكثير من الذكريات الرائعه تراقصت في مخيلتي

  6. maram_soft Says:

    يا لطيف ولا انا اذا بموت ما بيعترفوا اخواتي بشي خربوا
    مرة جبت شوكولا لصديقاتي المريضة ونزلت لعند بنت جيرانا وقعدت عندها شوي
    ورجعت ع البيت اخذت علبة الشوكولا وذهبت لزيارة صديقتي المريضة ما بعرف شو خطر ع بالي افتح علبة الشولكولا وانا بالطريق والمفاجأة اني وجدتها نصف فارغة
    والمفاجأة الاكبر ان لا احد اعترف الى اليوم بنتاول حبات الشوكولا

  7. salam Says:

    🙂 مرام
    احفظيها بمكان آمن، الشوكولا لا تقاوم خصوصا إذا من النوع المر الطعم 🙂

  8. إفلاس فكري « سلام Says:

    […] أخرى في السلوكفكر تعاوديرياحمن أنواع الناسقصة عتيقةشاب 3موسيقىشاب 1شاب 2العنوان غير مهم 5في شدّة النفيصبية […]

  9. Moody Beautful Says:

    احفظيها ولا تقولي لااحد انو عندك شوكولاته

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: