انتحار

أحبّها حبّاً مختلفاً، ليس كحبّ العشّاق، بل كان من نوع آخر. ذات يوم أخبره صديق له بأنها انتحرت، لم يحتمل، قد كان يعتبر الانتحار خطيئة إلا أنه نسي كل اعتباراته، و انتحر.
لم يفقد رفيقه فحسب، أحسّ بخطيئة، انتحر هو الآخر.
ياللهول، انتحر جميع سكان المدينة، بصمت.

بدأت الحكاية بامرأة و انتهت بمدينة، أشعلت العاطفة “فكر الانتحار”.

Advertisements

الأوسمة: , ,

7 تعليقات to “انتحار”

  1. hyoosh Says:

    رائعة صديقي سلام الى الامام

  2. syriangavroche Says:

    الحب يجعلنا نحيا برغبة… الحب الذي لا يموت لا يقتل…

    مجرّد رأي

    كلماتك جميلة و أتابعها دوماً

    تحية

  3. ranouche Says:

    أفكارك مؤخراً تغلب عليها السفسطائية .. والمختصر الذي يحتاج إلى وقفة
    أحب هذا الأسلوب .. مختصر معقد ..

    لماذا دائماً الحكايا المأساوية يبدؤها الحب .. وتكون نهايته الموت المحتم ؟؟
    النظرة التشاؤمية غلبت على تفاصيل حياتنا

  4. maram_soft Says:

    أمانة لاتحكوا عن الحب ذو النهايات التعيسة
    احكوا دائما عن الحب يلي بيجيب السعادة وبيخلي الانسان يطير
    مع أنو ما في هيك شي بس مجرد اقتراح
    وبلا انتحار الله يخليكم
    تحياتي

  5. salam Says:

    هيا، صديقتي، وجودك جميل 🙂

    syriangavroche، “الحب يجعلنا نحيا برغبة” ، سعيد بمرورك و رأيك.

    ranouche، سفسطائية !، أكره السفسطة فإذا كنت أمارسها فتلك و بيت الله قاصمة الظهر، تحيتي لكِ.

    مرام، بيني و بينك 🙂 لما بقرأ تعليقاتك ببتسم، يعني متل ما كتبتي بمدونتك فعلا حول رغبتك بزرع البسمة، شكرا.

    تمنياتي بالخير لكم

  6. أحبها Says:

    ربما أوقعتني … وستعجلني أختار الأنتحار يوم ما

    شكرا لك صديقي

  7. إنسان Says:

    أحب كتاباتك القصيرة وأفكارها الكبيرة …

    (بدها صفنة طويلة …) …

    الحب هو الحياة … ونهاية كل حياة موت … والنهاية تختلف إما بانتحار … أو بالنهاية الاعتيادية …

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: