رحل الكبير محمود درويش …

لماذا نسائل هذا الطريق .. لأي مصير

يسير بنا ؟

و من أين لملم أقدامنا ؟

فحسبي، و حسبك أنا نسير…

معا، للأبد

لماذا نفتش عن أغنيات البكاء

بديوان شعر قديم ؟

و نسأل يا حبنا ! هل تدوم ؟

أحبك حب القوافل واحة عشب و ماء

و حب الفقير الرغيف !

كما ينبت العشب بين مفاصل صخرة

وجدنا غريبين يوما

و نبقى رفيقين دوما

رحل محمود درويش من الحياة و بقي فينا.

Advertisements

الأوسمة: ,

8 تعليقات to “رحل الكبير محمود درويش …”

  1. أحمد نذير بكداش Says:

    الله يرحمه

  2. asmael Says:

    رحمة الله عليه

    مع أني مابعرف عنو كتير

    بس أبي بيحبو كتير

  3. rana Says:

    للآن أشعر بصدمة رحيــله ..
    لم نكن مستعدين بعد ..

  4. farah m Says:

    مات ولم يمت .. في أرواحنا متأصل .. : (

  5. محمد max13 Says:

    رحم الله الشاعر وادخله فسيح جناته والله انها لفاجعة يأسى لها القلب برحيل عظيم كمحمود درويش

  6. weda Says:

    darouish is in our hearts

  7. على هذه الارض ما يستحق الحياة Says:

    محمود درويش ….
    رمز يستعصي على النسيان
    فقد ترك ابداعا لا ينسى
    يبقيه في اذهاننا الى الابد

    رحمه الله واسكنه فسيح جناته

  8. نووس Says:

    كتبت تعليق لكن لم ينشر وأظن أن هذا لن ينشر أيضا

    أقول تحيا القيود

    ————————————————–

    رد : سلام
    التعليقات الواردة منك نشرتها و ليس هناك قيود كما تقول، انظر تعليقك هنا على موضوع مختارات فيثاغورث حول الروح و أيضا تعليقك على موضوع نظام إدارة المواقع و انظر التاريخ بجانب التعليق.

    مع التحية…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: